ألفتك أنفاسي ومثلك يُؤلَفُ – خديجة السعيدي – المغرب

ألفتك أنفاسي ومثلك يُؤلَفُ

وتبيت روحي في رباك تُرَفْرِفُ

عزفتْ مزامير الحروف من الهوى

سحرا لذيذا بالقوافي يـُــعزفُ

تفديك روحي كيف أحييتَ الهوى

في جنتي عطرا وزهرا يُقطَـفُ

يا جبة الحلاج قد ألبستـــني

روحا تهيم كعاشق يتَصوﱠفُ

يا ساكنا روحي أرحْ قلبا هوى

إني بغير هواك روحٌ تـــنزِفُ

يُرضِي ودادي كلﱡ ما ترضـى به

لو تبتغي عينَيّ لا أستنكــفُ

ولئن ركبت هوى عــنادك مرة

أبقى على صمتي وعـيني تذرف

وإذا رضيتَ رددتَ لي روحي كما

يعــــــقوب يَوما إذْ أتاه يوســفُ

و سقيتني شَهْدَ الودادِ حـلاوةً

في قافياتٍ من وفائك ترَشـِــــفُ

خديجة السعيدي 🇲🇦

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s