إلى أين أيها البدوي إلى أين؟ – نعيمة عمر سعيد القطعاني (نعيمة الزني) – ليبيا

إلى أين أيها البدوي إلى أين؟

البراري التي تشبهك

وأحلامك البكر

وذكرى عذبة عشتها معك

وعينيك حين انعكاس الشمس

تلك المدائن لن ترحمك

لن تحصد من ملحها

إلا الخيبة

إبق هناك

حيث الأرض التي أنبتتك

وأغنامك التي كانت شاهدآ علينا

ألا ترى أنها لن تخون

مثلما ستفعل تلك المدينة

إليك سأجئ

إن كنت مغامرآ لأجلي

أنا التي أنهكها خراب المدن

ولزوجة الوجوه الكالحة

هاربة إليك

لنسغ الأرض

ورائحة العشب الطري

وطين التكوين وحكمة الإنسان

إلى أين أيها البدوي

فليس في أسفلت المدن

وإسمنتها شئ يشبهنا

وليس في وجوهها المشوهة

رغيف واحد ينبت من الأرض

ومابوح السنابل لوجهك الربيعي

سوى

إفتتان لقلبي الذي يشتهي ظلك

ثرية تلك البراري كعينيك

نقية كوداعتك

وليس لك على أرصفة

المدن المهترئة

غير قسوة الأحذية

نعيمة عمر سعيد القطعاني (نعيمة الزني) 🇱🇾

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s