مُد لي يديكَ ثم قلبكَ ثانيا – رحيق البصري – العراق

مُد لي يديكَ ثم قلبكَ ثانيا

أتنفس منكَ عِطر الشغافِ

انزلْ على كتفي كَحبِ غيثٍ

تروي أرضاً أهلكها الجفافِ

تغنَّت فيكَ السطورُ بشوقٍ

فحروف شعري دانياتٌ للقطافِ

عانَق القلبُ قلبًا مُذ رآك

وغاصت الروحُ فيكَ باحترافِ

لا تملُ العينْ رؤياك مابَزِغت

كأنَّك لي قمراً تطِّلّ على الضّفافِ

متى تنبُت لكَ سُنبِلات رائعات

ونقتاتُ ماتُثمر أرواحنا بارتشافِ

ونرسمُ للهوى أيدٍ عاليات

ترفع أعلام طُهرِ الحُبِ والعفافِ

أطويك بروح الروح إن أردت

دون عِلمٍ، دون ذنبٍ واقترافِ

نسيمٌ عَبيركُ ينساب بالهواء

يكفيني حياةَ سنينٍ عِجافِ

ياأنتَ، من الهوىٰ وكيف الهوىٰ!

خُذه ، واقسمه بيننا بإنصافِ

قد جاء قلبي فيضٌ من البوحِ،

لأجلك صار يكتسي ثوب الزفافِ

اهطل عليَّ بلقاءِ ثوانٍ وساعات

فالقلب صام عن الغير باعتكافِ

رحيق البصري 🇮🇶

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s