شمس تبوح الرمل سرَّ غرامها – مرام العمري – الأردن

‏شمس تبوح الرمل سرَّ غرامها

‏وهجير شوقٍ أسعَفَتْهُ ظلالُ

‏والخيمةُ السمراء تحرسُ ضيفها

‏ومتى حللتَ على الجمار دِلالُ

‏أنزلت عن رأسي المدائن كلها

‏ونسيت من هجروا البيوت وآلوا

‏في اللحظة الصحراء جنة ظاميءٍ

‏تملي له الأبكار والآصالُ

‏لما دعتني رحت في عيني الرجا

‏و معي الفضولُ وحيرةٌ وخيال

‏يا رمُّ قد جفَّ الجمال فأسقني

‏كأساً فكم ردَّ الجمالَ جمالُ

‏يا رم تشتاق المسامعُ ساعةً

‏تلد الجوابَ فتنزِل الأحمال

‏يا منزلا سارتْ إليه رواحليِ

‏هل لي مع الصفو الأصيل وصال

‏يا وادي القمر الفريد ألي هنا

‏بيت من الضوء البهي يقال

‏قال المدى : يا ذا الجلالِ

‏فهزني

‏وبكت لديه الروح والأوصالُ

‏سبحان من جعل الطبيعةَ آيةً

‏برأ الجوابَ لمن أتاه سؤالُ

شمس تبوح الرمل سرَّ غرامها – مرام العمري – الأردن

One comment

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s