مَرُّوا على الألمِ المكبوتِ.. وابتَسَموا – محمد المعشري – عُمان

‏مَرُّوا على الألمِ المكبوتِ.. وابتَسَموا

‏ليُزهرِ الآن في صمتِ الجفافِ فَمُ

‏مرُّوا لترقص أحلامٌ مؤجَّلةٌ

‏في الحزن..

‏ثارَتْ، ولكن خانَها النَّغَمُ

‏وأشْعَلَوا شمعةً لليل تؤنِسُهُ

‏لأنَّهم علِمُوا في الحبِّ ما علِمُوا

‏يُعلِّمونَ صروفَ الدهرِ

‏أن لهم لطافةً غضَّةً، حتى وإنْ هَرِموا

‏كأنَّهم كلَّما قال الزمان لهم:

‏تفرَّقوا..

‏بالحنينِ الدائمِ اعتَصَمَوا

‏قلوبهم رحمةٌ عذراء

‏أحْسَبُها حمامةً في خيالِ الأفقِ ترتَسِمُ

‏مرُّوا على رُقعةٍ في الروحِ ناقصةٍ

‏لو كان تُقتَسَمُ الأرواحُ.. لاقتَسَمُوا

‏مرُّوا لتَضْحكَ آمالٌ ممزَّقةٌ

‏لأنَّ سرَّ شفاءِ المتعبينَ: هُمُ

محمد المعشري – عُمان

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s