يأتي النبض سراً خائفاً – أماني بطاينة – الأردن

يأتي النبض سراً خائفاً

‏كأن خلفه وابلٌ من طلقْ

‏فيسرع المسير في قلبٍ

‏مُجعَّدٍ كالورق

‏ينتهز الخطوط دماً

‏علّهُ يعيد لها

‏صحيح الطُرُقْ

‏يخرج من بين السطور

‏نوراً فيضيء ما انطفا واحترقْ

‏يشعل جذوةً تتناءت

‏وما بقي منها حتى العبق

‏ويُلهب في الجسد نزيفا

‏من زهرٍ دافقٍ

‏فيعيد للعينِ الألقْ

ذلك الغضب الاشرْ

‏بركاناً في القلب استعرّْ

‏لا يقدر عليه انطفاء

‏لا جنٌ ولا بشرْ

‏ذلك الشق الذي

‏انفتق صراخاً أزليّا

‏وبصيحةٍ بالوجود:

‏كل الم في القلب انتحر

‏فأتلق الفراغ بليل

‏تسربل حتى وصل

‏مجرات فيها اشتعال

‏قد انفجر

‏فغدى الليل كونا

‏منبثقٌ بالجمر نهر

أماني بطاينة – الأردن

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s