ميثاقُ الملح – زينب عقيل – لبنان

البحرُ ضاقَ

وكفُّ الماء دفّاقُ

إجرحْ بموجِكَ إنَّ الجرحَ إعتاقُ

لا تكسرِ الزّبدَ

الغافي على رئتي

فبينَ طيني وهذا الملح ميثاقُ

هل صار حزنُك حبرًا كي أبايعَهُ؟!

يمشي وراءَ جنونِ البحرِ عشاقُ

يا جفنَ عيسى

وهذا الشوك يصفعُه

يا سعيَ هاجر، هل في السّعيِّ إخفاقُ؟!!

كلُّ النّبيينَ في عينيكَ مذهبُهم

لم يُمسِكوا النّورَ لولا أنّهم ذاقوا

كم حُمِّلوا دمعهم تمرًا

وأرغفةً

قالوا عطاشى:

” كؤوس الحزنِ ترياقُ”

قصيدة: ميثاقُ الملح

زينب عقيل – لبنان

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s