صليتُ مشتاقًا إليكَ، وإنما – محمود بن سعود الحليبي – السعودية

صليتُ مشتاقًا إليكَ، وإنما

‏صلى فؤادي ياحبيبُ وسلَّما

‏يامَن بُعثتَ إلى الخلائق رحمةً

‏وإلى العباد مُحرِّرًا ومُعلّما

‏سعدَ الذي بِهُداكَ أحيا سُنّةً

‏وأماتَ – يرجو ما وعدتَ – مُحرَّما

‏ذكراك تروي الروحَ. ياتعسَ الذي

‏لمَّا ذُكِرتَ ولَم يُصَلِّ ، وبئسما !

محمود بن سعود الحليبي – السعودية

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s