غرِق البحرُ أخيراً – عبدالله بيلا – بوركينا فاسو

غرِق البحرُ أخيراً

‏وبكى الماءُ على الماءِ

‏وعدتَ اليوم من آخر أحلامكَ

‏مزهوّاً بوهم الثأر والنصرِ

‏لمن أو كيف؟ لا تدري

‏ولكن غرِق البحرُ وهذا سوف يكفيك

‏لتنسى الظمأَ الصاعدَ في روحكَ

‏مُذ خاتلك الوقتُ السرابيُ

‏وأعمتكَ بروقُ اللهبِ الراقص في ذاكرة الليلِ الطفوليِّ

‏وقد بدّل للنومِ ثيابهْ

عبدالله بيلا – بوركينا فاسو

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s