مواطئ الأكدار – هناء محمد – اليمن

‏مواطئ الأكدار!

‏عبثت بي الأوجاعُ حتى خلتُني

‏سأدك تحت مواطئ الأكدار

‏وتقزّمت روحي أمامَ مطامحي

‏حتى ذوت من حسرتي أزهاري

‏من بعد ما أسقيتُها ماء المنى

‏وسنا التفاؤل من عيون نهاري

‏والكون هذا الكون صار متاهةً

‏حرم المشاعرَ نعمةَ الإبصار

‏فوضى تحيطُ سعادتي وكآبةٌ

‏ملأت بقسوتها محيط مداري

‏فوضى تشتتني وليس لها سوى

‏لقيا الإلهِ بعتمة الأسحار

‏والقرب منه فمن سواه مؤانسٌ

‏ومطهر لنجاسةِ الأوزار!

‏ربّ الأمان فلا أمان بغيره

‏باللطف يُجري دفّةَ الأقدار

‏ولنا يصبُّ عطاءه صبًّا وإن

‏بخل الأنام فخير ربك جارِ

‏رحماته دوماً ترفرف في المدى

‏طوبى لمن تكفيه قيظ النار

‏ليعيشَ في كنف الجنان منعما

‏نعم النهاية في ديار قرار

‏ هناء محمد – اليمن

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s