سرى بي شوقيَ المنسيُّ بحراً – عبدالله سعد – السعودية

‏سرى بي شوقيَ المنسيُّ بحراً

‏لمن قالوا هلمَّ إلى الحياةِ

‏فشمّرتُ التخوّفَ عن حنيني

‏لأمنحَ رغبتي بعضَ الثباتِ

‏وخضتُ الموجَ أبحثُ عن وعودٍ

‏بها لمعتْ بروقُ الأمنياتِ

‏وقالوا اضربْ لما تبغي طريقاً

‏ولا تخشَ التعثّرَ بالشتاتِ

‏تناءى شاطئُ الأقوالِ عنّي

‏ولستُ كليمَ ربّي ذا العصاةِ

‏فما كفُّ الغريقِ رأتْ رفيقاً

‏ولا درّاً بقاعِ المظلماتِ

‏وأزمعتُ الرحيلَ لشطِّ نومي

‏هروباً من ظنونٍ كاذباتِ

‏نجوتُ بقشّةِ الأحلامِ منهم

‏وكنتُ أظنّهم طوقَ النجاةِ

عبدالله سعد – السعودية

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s