مارواه المجد عني – فاطمة عبد اللطيف – السودان

‏تقولُ قوافلي للمجدِ هبْ لي

‏وخذْ من قاطعِ الطُرقاتِ إبْلي

‏تعودُ لكَ الغنائمُ والسبايا

‏إذا حررتَ أفكاراً ستُبْلي

‏تليق بكَ الفخامةُ والأعالي

‏فكم لكَ بالسناءِ مددتُ حَبْلي

‏تضمكَ أحرفي فوق الثريّا

‏كما نبضُ الفؤادِ يضمُ شِبْلي

‏ترشِّحني القصائدُ للمعالي

‏فكيف أقولُ لا وأخونُ نُبْلي

‏نسجتُ على رداءِ الشمسِ بيتاً

‏بتيهٍ قد توشّحَ بعضَ خُبْلِ

‏نجائبُ أحرفي درّت بضوءٍ

‏يتيمٍ إذ رأتني كيف أُبلي

‏يُهاجرُ من إطارِ القمعِ سِراً

‏وجهراً بالعزائمِ دقَّ طبلي

‏تظلّلُ هامتي غيماتُ سِحرٍ

‏وهل قد ظللتْ خنساءَ قَبلي?

‏قصيدة: مارواه المجد عني

مارواه المجد عني – فاطمة عبد اللطيف – السودان

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s