الظنون تخون – مجدي الشيخاوي – تونس

تعالتْ حين قلتُ لـها تعالي

أَفشتْ في الهوى نَصر احتلالي

فمن أحببتُهـا باعتْ وِصـالي

بلا شكٍّ وما رَفقَتْ بحـالي

إذا كان الرحيلُ لنا محالاً

فلا تـتعجبي من إرتحـالي

تظنُّ بـأنَّـها سَكنتْ خيالي

كبدرٍ لاحَ في غسقِ الليالي

ألا تـبًا لـذاك الظـنِّ إنَّـي

بظنكِ يا حبيبة لا أُبالي

أقولُ وقد رأيتُ الظنَّ إثمًا

بِكُمْ لا شكَّ واثَبْتُ المعالي

.

قصيدة الظنون تخون

من البحر الوافر

مجدي الشيخاوي – تونس

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s