عابر سبيل – على غالب الترهوني – ليبيا

عابر سبيل

أرسم علامات الشقاء

لأبدو مثل هؤلاء

أستجدي لحظة فرح

لست صديقً للّيل

خذلني إبن السوداء

تحت جنحه كتبت قصائدي

تركتها للريح لاستريح

تجاوزت كل النساء

لتستقر في فضاء عينيك

أعرفتي الآن من أكون

ما أسعد الخضراء

تذرعينها شوق وحب

ما أسعد الدرب

بهذا البهاء

تنام عصافير الربيع

تأخر الشتاء

عابر سبيل

مثل كل الغرباء

تسبقني مدامع

أعرض حبي بسخاء

لا أحد يعرفني

لا هؤلاء ولا هؤلاء

على غالب الترهوني – ليبيا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s