يا قطةٌ نامتْ علىٰ الأشواكِ – حامد حفيظ – ليبيا

يا قطةٌ نامتْ علىٰ الأشواكِ

قولي – بربِّ الكونِ – مَنْ آذاكِ

هَلْ قسوةُ الأشواكِ في آلامِها

أحنىٰ مِنَ اللسعِ الذي أدماكِ

ما بينَ إنسـانٍ يَحـسُّ ونبتةٍ

مَنْ ضـاركِ ظـلمًا وَ مَنْ آواكِ

مَنْ ذا يُباهي بالإساءةِ ضاحكًا

سيؤوبُ في يومِ القيامةِ باكي

هي أدركتْ أنَّ الأمانَ بهجرِهِمْ

وعقولهمْ عجزتْ عَنِ الإدراكِ

لمَّا استسمَّ العالمينَ بلسعِهِمْ

هربتْ مِنَ الأشواكِ للأشواكِ

حامد حفيظ – ليبيا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s