وحدي – انتصار عطالله – فلسطين

وحدي

وحيدة أنا ملئ الكون

أُبعثرني بنبضين

صغيرين

أعانق المساء بعد نومه

أحلم بجناحين أثنين

وحيدة ألهو على زند

القمر أغلق شبابيك المساء

علّ النهار يخجل

قريبة من حائط الدُّنيا

أنقب عنكَ بين حجرين

صلدين

العراء لي فسحة

لأصيح في المدى

أشيح وجهي

عن وجبة الشمس النائمة

أضيع بي وحيدة

لافراغ منك مني

الرحيل ألقى رداءه الأسود وطار

كم يلزمني لأمضي

سيراً على قلبي

لأصل إلى الشوق

العابث بي

ألقي به

في يمّ النسيان

أسبح على شاطئ عطري

وحيدة والعزلة تسكنني

أنا المنسية

على هامش حبّ

سألته ينقذني

فرمى بي بين شوقين وغاب

من أين يُنزع همّ الصباح

لأُحيل كتفي

إلى عرسه الآخر

أنادي الدّنيا

لتحتفل بوحدتي

على مفرق غياب وعزلة

لاتساومني على عودتي

بتُ طائر طليق

طلق الأرض وتزوج السماء

لينام هناك بين موتين وعرس

لاتنتظرني

أغلقت روحي عليَّ

رميت المفتاح

ببئر المساء

بقعر الضياع

فهنيئاً لي إن لم تجدني

اغرب عن قلبي وعن روحي

ثمّ وإيّاكَ

إيّاكَ منكَ ومني

انتصار عطالله – فلسطين

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s