أسَـفي عـليك – بشيرعبد الماجد بشير – السودان

أسَـفي عـليك

***

أَسَـفِي عَليكِ ولا عَليكِ فما الَّذي

يُـرجَى لَديـكِ وقـد رَمَـيْتِ نِـبَالا

وأَصَـبْـتِ قلباً لا يُصـيـبُكِ نَـبلُهُ

مَهْـمَا رَمَيْتِ وذاقَ مِـنكِ نَـكَـالا

قَلْباً تَـغَـنَّى بـالمَحَبَّةِ نَـبْـضُـهُ

وسَـقَاكِ من نَـبْـعِ الغَرامِ زُلالا

أَسَفِي على الحُلُمِ الجَميلِ وَأَدْتِهِ

ظـلْمـاً وكان مُـرَفْـرِفـاً مُخْـتَالا

أسَفِي على الحُبِّ الَّذي

قد هانَ في عينيكِ

حينَ هَجَرْتِ منهُ ظِلالا

أَسَـفي على الدَّمـعِ الَّذي

قـد فاضَ من عَيْنَيَّ

دَهْراً في هَواكِ وسالا

أَسَفي على الـشَّـوقِ الَّذي

قـد هَدَّني و أَذابَني وَجْـداً

وصَالَ وجَالا

أَسَـفي على الشِّـعْـرِ الَّذي

ذوَّبـتُ فـيـهِ مَــشــاعِـري

وَلَـهَاً فَـتَـاهَ جَـمَالا

أَسَـفِي على ذِكـراكِ

مـا عــادت تُــغَــرِّدُ

أَو تُـؤَرِّقُ أَو تُـثيـرُ خَـيـالا

أَسَـفي وما أَسَفي عليكِ بِنافِعي

يـا مَنْ لَـقيتُ بِـدربِـها الأَهــوالا

عَـذَّبْتِني وظَلَمْتِني وأَضَـعتِ حُـبَّاً

كـان ظَــنِّـي أَنْ يَـضـيعَ مُـحـالا .

***

بشيرعبد الماجد بشير – السودان

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s