خيل ظنوني – توفيق ركضان القنيطري – المغرب

خيل ظنوني

تغيبين فأُسرجُ

لوعةً خيل ظنوني

أتوشح للقياكِ

جُبَّة العاشق المجنون

امتشق درع الأمل حالما

أعلن الرحيل

عن أرض عيشها لا يرغد

إن لم تكوني

أسافر بين النجوع التي شهدت حبنا

أنادي أهلها

بربكم على صنو الروح دُلوني

أما تنسمتم عطرها

أما سمعتم نقر خلاخلها

أما حجبت مداكم خصلات شعرها

هي البدر يسطع نهارا

إن أهل عليكم فخبروني

أرابطُ حول دارٍ كانت مهد صباها

لا حس لأهلها

لا ضوء خلف ستائرها

حتى الزهور التي كنا نسقيها معا ذبلت

ظل رسم قلبينا ذات هيام صامدا

على جذع شجرة الزيزفون

يا مُعذبتي مهما غبتِ

ستهلين على سمائي كهلال العيد

تسارعين خفقي

تفجرين وريدي

تقسمين بيمين العشق

أنْ للغياب أبدا لن تعودي

ستعود مطمئنة إلى مرابطها

خيلُ ظنوني

توفيق ركضان القنيطري – المغرب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s