على تخوم آخر ليلة من فبراير – محمد علي اخنيفر – ليبيا

على تخوم آخر ليلة من فبراير

طقسٌ مارسيٌ مجنون يلوح

يدغدغ أناسٌ متوسطي المزاج

إلى إبرايل يرسل رعودهُ

وينفخ سنفونيته المعتادة

في مسامعنا

أزهارهُ ندية ٌ هذا الصباح

ترصد الأقدام والأبخرة

تطالع أثر الوادي المنبوش

من زمن عابر

ليس ببعيد

حيث كانت الأحرف تزهر على الألسنة

والأدمغة شموع تضيء

وتزدري الفعل المُشين والردي

وإيقاع الخطى عزف هلامي

في طريق سرمدية الحب….

محمد علي اخنيفر – ليبيا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s