بَعدَ أن نامت المدافِعُ – جُوزيف رولان النعنع – سوريا

بَعدَ أن نامت المدافِعُ و البنادِق

و غابت أصواتُ الطّلقاتِ و القذائف ،

الضَّجيجُ لَم يَهجُر المدينة بَعد ،

بدأتْ زمجرةُ البطونِ الفارغة و صريخُ الأمعاءِ

جيشٌ من الجّياع و فقرٌ أخذَهُم إلى الضّياعِ .

نَركضُ خلفَ إرهاقِ الأعمالِ و لا نَحصُلَ على ما يَكفي منَ المالِ

نعيشُ بِلا آمالِ و نَدعي بِأن تُشفى البلادُ و الآلام .

آهٍ يا شعبَ بَلدي و مئةُ آه

طبقةٌ لا تنام همّاً و أُخرى لا تَنامُ تُخمةً

يَسرقنا مَن يَسرقِنا و يَسرقنا مَن يَحمينا

آهٍ يا شعبَ بَلدي و مِئةُ آه

مَنْ لَم يَكُن ضحيّةَ السّياسةِ

رحلَ ضحيّةَ الإقتصاد .

بقلم : جُوزيف رولان النعنع – سوريا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s