رَجلٌ مِنْ نُورٍ – ثُرَيَّا الشَمَّام – سوريا

. (رَجلٌ مِنْ نُورٍ)

مَعَ ٱلفَجْرِ أَلْقاهُ

صُّبحًا إذا تَنفَّسَ

ارْتَشِفُ قَدَاسَةَ نَهارِي

وَ في مِحرابِ العِشقِ…

دُونَ أنْ أراودَهُ

أبْتَهِلُ…

اَشْدُدُ بِهِ أَزْرَ يَومِي

أَتْركُ القَلبَ رَهْوًا

لِتَمُرَّ هَواجِسُ عِشْقِهِ بِجنُونِ

أَسْرِقُ مِنَ ٱلأُمْنياتِ كَفَافِي

وَ مِنْ طُهرِ النَّوايَا…

أَلْبَسُ عَفافِي

أَرْتَجِيهِ ضُحًىٰ

أُخَفِّفُ لَوْعَةَ الشَّوقِ

يا قَلْبُ لا تَحْزَنْ!

ما وَدَّعَكَ الحَبِيبُ وَ ما قَلَىٰ!

صَبْرًا جَمِيلًا…

خَيْرٌ لَكَ وَ أَبْقَىٰ!

أَيَا صَهْوَةَ الأَصِيلِ،

يا خَيْلُ وَجْدِي،

إلىٰ قِبْلَةِ أَحْداقِي،

وَ عُمْرَةِ أَشْواقِي،

وَ شَقائِي!

خُذِيني مَعَ الرِّيحِ

إلىٰ النَّصِيبِ

إلىٰ حَيْثُ تُلْقِي رَحْلَها.. نَفْسِي!

غُفْرَانَكَ رَبِّي..

إنْ زِغْتُ عَنْ رُشْدِي

مُغاضِبَةً!

رَبِّ رُحْماكَ…

إنْ قَذَفَنِي “حُوتُ” هَوَاهُ يَومًا

وَ بَرْعَمَتْ “يَقْطِينَةُ” نُورٍ،

عَلىٰ جَسَدِي،

لِتَنِيرَ دَياجِيرَ المُحَرَّماتِ

مِنْ غَفلةٍ أو شَقاءٍ

لا تَلُمْنِي!

“إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالمِينَ”

وَ يا شَمسَ دارِهِمْ

لا تَغْرُبي،

فَلِي بَعدَ اللّٰهِ…

أَمَلُ لُقْياهُمْ!

(ثُرَيَّا الشَمَّام/سوريا)

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s