رائدات ليبيا الجزء العشرون (هدى القرقني) – بقلم عايدة سالم الكبتي – ليبيا

رائدات ليبيا الجزء العشرون (هدى القرقني) – بقلم عايدة سالم الكبتي – ليبيا

بمناسبة عيد الميلاد أتقدم للعزيزه ضيفتي اليوم بالتهنئة بعيد ميلادها الذي يصادف اليوم وكما هي مميزة هذه التهنئة أيضا مميزة ففي يوم ميلادها أقدم لها أجمل التهاني القلبيه لصاحبة هذه الكلمات الرقيقة قالت ضيفتي :يالاهذا القدر الذي جمعني بهذا الرجل ليرهق قلبي بقصته ويالا هذه العتمة التي تحيط به لايري من خلال كل تلك الوجوه إلا وجهها

بدأ الثلج يتساقط من جديد وعقارب ساعتي تخبرني أني تأخرت هممت بالذهاب عندما استوقفني وأخرج كيسا من خلفه وسحب لي المقعد الصغير الذي كنت أجلس عليه وثناه وكأنه يقفل كتابا وضعه في الكيس وناولني إياه نظرت إليه بدهشة وتساؤل ضغط علي يدي بإمتنان وقال ؛عندما تشعرين بالتعب اجلسي عليه وإختاري المكان الذي يناسبك لست مضطره لسماع أوجاع أحدهم فأنا لم يعد لي به حاجة ابتعدت وصوت فيروز خلفي “رجعت الشتويه ظل افتكر فيا ياحبيبي الهوي مشاوير. وقصص الهوي مثل العصافير

ضيفتي اليوم هي الرقيقة الحالمة الشاعره والكاتبه لقصص الأطفال ضيفتي هي ّ

هدي مصطفي القريقني مواليد مدينة درنة الجميلة

حاصلة علي بكالوريوس علوم سياسية وعلاقات دولية

درست في مراحل تعلمها الأولى في مدينة درنه وأكملت دراستها الجامعية بمدينة طرابلس

اكتشفت موهبتها للكتابة باكرا ،،،كتبت قصصا للأطفال وكتبت الرسائل والخواطر في المرحلة الإعداديه والثانوية لصديقاتها بالمدرسة

تزوجت وسافرت مع زوجها للخارج لإكمال دراسته في الطب وابتعدت عن الكتابة وتفرغت للأسرة ،،واصبحت مسؤوله عن ثلاث أولاد وبنتين

كان للسفر والتنقل كبير الأثر في صقل موهبتها ونضوج موهبتها باختلاطها بثقافات وعادات مختلفه

انتقلت بعد ذلك للكويت ومازالت تقيم هناك ولكنها عاشت ظروف حياة بلدها ولازالت تعيش وتجري في عروقها كدمها وتفاعلت مع كل احداثها مما شجعها للعودة للكتابة فكتبت القصة القصيرة الواقعية التي تحاكي معاناة الشعب وذكريات الزمن الجميل

لها أيضا انتاجها الشعري نشرت بعضه علي مواقع اليكترونية وبدأت الكتابة الفعلية للقصة القصيرة ووجدت التشجيع والاعجاب من كتاب وشعراء لهم بصمتهم علي سيل المثال الشاعر الكبير عمر عبد الدائم والفنان علي العباني والكاتبة عزة المقهور وعائشه الاصفر وعائشة ابراهيم وكل الاصدقاء علي الفيس بوك

تم طباعة أول مجموعة قصصية لها بعنوان حكاية مشط عن مكتبة الكون تم عرضها في معرض القاهرة للكتاب

هناك قراءة نقديه للمجموعه القصصية للأستاذ رامز النويصري بموقع بلد الطيوب

نشرت لها السقيفة الليبية وكان لها الفضل في الإنتشار ايضا بلد الطيوب

هذه بإختصار سيره واعدة من المتميزات في ليبيا الجميلة المليئة بكل مايستحق الإشادة به وإبرازه إلى الوجود

دمتم لي أوفياء ودام الود بيننا والي لقاء جديد يجمعني بكم مع سنديانة من سندياناتنا الشامخات والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s