رياح اليأس – حبيبة بن عمران – المغرب

رياح اليأس ..

بينما كنتُ أفتشُ في خِزانتي عن شئٍ ما ، عثرتُ بين ملابسي على كتابٍ قديم ، لا أدري ما الذي حدثَ لي عندما وجدتُه ، كأن الزمنَ قد عادَ بي إلى حيثُ التقينا لأولِ مرة ، على ذلك الطريقِ الوعر ، الذي أبى القدرُ أن نُكْمِلَه معًا ، والذي ما كنتُ أتحملُ مشقةَ وعورتهِ إلا لأجلكِ أنتِ ، حتى تلك الجفوةُ – القسوة – التي رأيتُها منكِ ، حينما آذَنَتْ شمسُ علاقتِنا بغروب ، كان يُخَيَّلُ إليَّ أنها لا تعدو أكثرَ من غضبةِ حبيبٍ يحتاجُ إلى شئٍ من أمل ، في علاقةٍ لطالما عصفتْ بها رياحُ اليأس ، وفي تلك اللحظةِ التي عاهدتُ فيها قلبي أن أحاولَ حتى الرمقِ الأخير ، كنتِ قد شرعتِ في إحداثِ فوضى عارمة ، فوضى استباحت كلَّ شئٍ بداخلي آنذاك ، لقد كانت الأسوأَ على الإطلاقِ ، حينها لعنتُ الكتبَ وشغفي بها .!

حبيبة بن عمران – المغرب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s