كلُ النِّساء في داخلي مُتعبات – ياسمينة الشريف – ليبيا

قصيدة النثر الفائزة بالترتيب الاول

بمسابقة بوح القلم

بمنبر الأدب الليبي والعربي والعالمي

بتاريخ 6/10/2020

بعنوان ( كلُ النِّساء في داخلي مُتعبات)

للمتسابقة / ياسمينة الشريف من ليبيا Jasmines Elsherif

كلُ النِّساء في داخلي مُتعبات،

يتمنين بأن يحظَين

بلحظة أخيرة قبل موتهنّ،

بأن يضاجعن أزواجهن لمرة،

لا تنطفئ فيها الشمس

يَحمِلنّ الوَدْقَ في أرحامهن،

أو يستعرضنّ فيها أشكال صدورهن،

فقط ودهُن لو

أستفرغن دموعهن بشكل إيجابي

بشكل دراميّ أكثر

كي لا يجيدن الضحك بشكلٍ جديّ

النساء هنا بارعات في الحزن

في إعداد الطعام

غسل الصحون

إثارة الشهوة

جَلب القُبل الحارة والكثير من الموت

امهل أيها الحزن النساء

لكي ينهضن باكراً يعددن الموائد، يُرتبن الدهشة

ليسرعن في تنظيف الشراشفَ والسجاد،

حتى لا تتكدس العفونة في جيوبهِن …

يمضين سريعاً في تجميع فُتات، وبواقي طعام من أفواه أطفالهن

يغزلن من ضوء القمر بيتاً صغيراً يتسع لأحزانهن .

كل النِّساء هنا في نظر أزواجهن،

تجارب ناقصة

يحاولن إسقاطها بفستان قصير

كعب عال، وشعر مُدّلى على جانب نهدين .

لذلك هن متعبات

من الحقائق

الهزائم

الحروب

الأغلال الموصدة

جميعهن،

يحاولن بأن يكن غيوما

بأن يكن أشجاراً

أو ظلاً خافتاً

حتى لا تنعكس صورتهن

في الأرجاء

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s