ما همني – نعمة الفيتوري – ليبيا

ما همني…

أأسكنك أم تسكنني ؟ ماهمني الآن

إن تلاشيت في خفقاتي؟ ماضرك لو فعلت؟

وما ذنب نجواي لتقهر ؟

تلعنني بكفر وتولي الأدبار

إختلقت الأعذار ،

أمطرتني بوابل التهم، وتشكو لوعة إنتظاري،

تماديت في حب مبتور وصمتي ترقب زيف ثورتك، وإدعائك فضيلة الحب

ياكل الرذيلة في جوف الذكرى وخربشات الأيام على جدران وجداني

يا من كنت أجوب مسافات الحب نحوه بخطوة

وأتجاوز حدود العمر بقفزة

وأعبر المدارات إليه بنظرة

كلما مددت جسرا يقودني لقلبه إنهار فوق آمالي…

لا تدعي الحب البريء منك فالحب ملاذ الأنقياء ويخسره الأشقياء .

الصدق أبسط من إختلاق الأكاذيب والتفنن في إختراع المتاهات ..

ضلالك ضلك

وصدقي هداني

وقلبي أعزني

وقلبك ذَلَّك

ماعدت نبية ولا أنت قومي ..

ما همني الآن ..

نعمة الفيتوري – ليبيا

2018

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s