الأقنعة – حامد حفيظ – ليبيا

الأقنعة ..

أَبْوَابُ قَلْبٍ مُـشـرَعَـهْ

وَنَـزِيفُ عَـينٍ مُدمِعَـهْ

وَذُنُـوبُ عَـبْـدٍ وَاجِـفٍ

تنـهـالُ عِـندَ الصومَـعَـهْ

تَمضِي الهُـمُـومُ بَطِيئَـةً

أمَّـا السَـعَـادَةُ مُـسرِعَـهْ

جُـلُّ الـوُجُــوهِ وَدِيـعَـةٌ

أمَّـا الحَقِيقَـة مُـفـزِعَـهْ

إنْ كُنتَ وَجـهًـا وَاحِدًا

فَـالنَـاس تَمـلِكُ أَرْبَـعَـهْ

أَو كُنْتَ تَسْقطُ مُرهَـقَـاً

بينَ المَـعَـانِي الموجِعَهْ

هَـذَا لأنَّكَ لَـسْتَ تُبـدِعُ

فِي ارتِــدَاءِ الأَقـنِـعَـهْ

مَـزَّقْتُ سِـترَ رَهَــافَتِي

وبكيتُ حـتَّىٰ التَعـتَعَهْ

لَـمَّـا رَأَيتُ كِـرَامَــهُـمْ

يَـقْــتَـادُ فِـيهِـم إِمَّــعَـهْ

وَلَمَستُ صِـدقَ مَشَاعِرٍ

يَعلُو الوجُوهَ المُدقـعَـهْ

حـَـيَّـيتـهـمْ بِـتـَواضُـعٍ

وَلَـهُـمْ رَفَـعتُ الـقُـبَّـعَـهْ

وَهَـمَـستُ فِي آذَانِـهِـم

مَنْ عَادَىٰ ربِّي مَنْ مَعَهْ

_________________

بحر/ مجزوء الكامل

بقلم/ حامد حفيظ – ليبيا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s