قشر برتقال – فاطمة يوسف – ليبيا

قشر برتقال ..

صوت المنبه يرن كما قطار يقترب من وصول محطته … الساعة على تمام السادسة ، فتحت عيني بصعوبة من إعتاد الظلام وفجأة باغته الضوء ..إنها السادسة وأنا لا يروقني النهوض مباشرة من تحت الغطاء ومغادرة فراشي على عجل ، أحب أن أتمدد وأتكاسل قليلاً وأعيد ترتيب برنامجي اليومي ..

من سأقابل وأي أغنية سأستمع وكم عدد الإبتسامات التي سأوزعها ..وكم ضحكة سأحملها لوجهي ..

أفرد ذراعي وأبتسم لصورتك المتربعة بجانب سريري وألقي عليها تحية الصباح ، يالا تلك العينين الصغيرتين المملوءتين حنان وتلك الإبتسامة المخفية المترددة وذلك الدقن المزين بلمسة من يد الله والتي جعلتها الجزء الأكثر وسامة في تفاصيل وجهك ، قبلت يد الله التي صنعتك ، وقفزت وأنا أدندن سلملي عليه بوسلي عينيه.. وضعت ركوتي على النار وقلبت سمرائي فيها وخطر لي فنجان قهوتنا الأخير ..كان على عجل .. ثقيل بثقل ليالي غيابك مُر بمرارة الحنين إليك رائحته عابقة ..بعبق رائحة الحب في نظراتك ..فيروز وصورتك والقهوة ثالوثي للحنين صباحاً …لفتتني برتقالة لم أكمل أكلها ليلة البارحة وتذكرت يوم جلسنا في سباق على من يقشر البرتقال ويلتهمه أسرع …

وحين بدأ السباق فشل .. لأنك وحدك من كان ينزع تلك القشور ويسلمها لي جميلة متألقة قلت لي دعيني أهديك برتقالة بدل وردة ..وراقت ليا الهدية ومن يومها عشقت البرتقال أكثر… فيروز من التلفزيون تنثر جمالها وذاكرتي تنثر حنينها وقهوتي تفور وصورتك تبتسم لي …

أحب صباحي هذا فهو أروع ما أبدأ به يومي …..

فاطمة يوسف – ليبيا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s