رائدات ليبيا الجزء السابع (حورية مظفر) – بقلم عايدة سالم الكبتي – ليبيا

رائدات ليبيا الجزء السابع (حورية مظفر) – بقلم عايدة سالم الكبتي – ليبيا

تعرفت عليها جارة وليست زميلة لأنها دخلت العمل الإذاعي بعد ان استقلت عام 1970م إلا أنها كانت تسكن أبعد مني وهي الأقرب إلى صديقاتي زوجات الزملاء والأساتذة المرحوم إمحمد الزوي والكاتب الكبير الأستاذ يوسف الشريف حفظه الله ورعاه وهي أم الأولاد سفيان ومعاويه اللذان يدرسان بنفس المدرسه التي أدرس بها بحي الأندلس

لم تكن معرفتنا كبيرة إذ اختطفها الموت وهي في ريعان الشباب ولكن كانت بيننا مودة ورحمة نلتقي فقط بالمناسبات فهي دائمة العمل والتحرك والنشاط وصاحبة مسؤوليات كبيره في عملها وإدارة شئون منزلها وتربية الأولاد ضيفتي هي

“حورية سليمان مظفر” ولدت بالمدينه القديمة بطرابلس في 21/ابريل /1949م عاشت طفولتها في غوط الشعال في أسره تتكون من خمسة أشخاص درست في معهد المعلمات وكانت تمارس الكتابة بأسم مستعار أيضا تكتب الشعر ومحبة له

تزوجت من الدكتور حسن قرفال أستاذ الدراسات المسرحيه بكليه الفنون والإعلام أيضا هو كاتب ومخرج وممثل. لها من الأولاد سفيان ومعاويه ونادية أبنة من زواج سابق .

باشرت العمل الصحفي بمجله البيت تحت إشراف المربية الفاضلة خديجة الجهمي ثم دخلت الإذاعة كمذيعة ربط وتحصلت علي دورة في الإلقاء الإذاعي تحت اشراف علي السيد وجلال معوض، ومحمد ابو الفتوح وهم من كبار المذيعين بالإذاعة المصرية بعدها بدأت في قراءة الأخبار وقدمت البرامج السياسية،وأعدت وقدمت الكثير من البرامج منها : الآسرة البيضاء وهي عبارة عن لقاءات في المستشفيات بين المرضي،، ومساء الخير،، وسهرة الأسبوع ،،ومن بين البرامج المميزة أيضا التي قدمتها برنامج {قصاص وقصه }من إعداد الكاتب الكبير عمر الككلي

قدمت ايضا برنامج في ضيافتهم الذي استقبلت فيه الكثير من الأساتذة منهم الأستاذ خليفة التليسي، الدكتور عمر التومي الشيباني، الأستاذ علي مصطفي المصراتي الأستاذ فواد الكعبازي الدكتور علي فهمي خشيم وغيرهم

تم تعيينها مستشارة اعلامية بالسفارة الليبية بتونس

كانت رحمها الله محبة للأدب والشعر وقامت بإداره الكثير من الندوات الإذاعية والأدبية

قدمت نشرة الأخبار في الاذاعتين التونسية والسورية في إطار التبادل الثقافي بين الإذاعات فكانت بذلك أول مذيعه تقدم الأخبار من إذاعة عربية وخرجت من الإطار المحلي العربي

توفيت رحمها الله اثر مرض عضال وبفقدها فقدت الساحه الإعلامية والإذاعية قامة اعلاميه مميزة فقد كانت أسما متفردا بما لديها من إستعداد خاص جعل منها إحدى رائدات الإعلام الليبي ولها بصمتها الخاصة بها رحمها الله وغفر لها وأسكنها الجنه إذ رحلت عن عالمنا في عام 2009م بهدوء وصمت.

وإلى قامة أخرى ونخلة من نخلات بلدي الباسقات استودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رائدات ليبيا الجزء السابع (حورية مظفر) – بقلم عايدة سالم الكبتي – ليبيا

One comment

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s