جنائز – على غالب الترهوني – ليبيا

جنائز

______

هذه الطبول التي تقرع الآن

ماهي الا جنائز لأحلام الفقراء

حين رسمتها اخيلتهم المتواضعه

حملها أطفالهم على طبق من ذهب

ليكبر بها الطغاة

هذه الأحلام صارت لها أجنحة الآن وقد صعدت إلى السماء

لتقوم القيامه إذن فها قد جاء إبليس ومزيدا من الحطب والغضب حتى لا تكون هناك قمم

لا يصعدها سوى الأغنياء

هذه الطبول ستصبح ذات يوم

جنائز لكل الاحياء

الموت لا يستثني أحدا الموت هو الموت

والحياة هي الحياه

مزيدا من اللهب ومزيدا من الغضب

ومزيدا من الفناء

أليست هذه الجنائز تخصنا جميعا

رجالا ونساء

فقراء واغنياء

كلنا سواء

لنا الله هم ينعمون بخيراتنا

ونحن علينا الدعاء

لنا آلله وصالنا معه لم ينقطع

اذا لم ينظر الينا

قضى علينا الوباء وهؤلاء

______________

على غالب الترهوني

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s