رسائل – مصطفى جمعة – ليبيا

رسائل ….

1

هل نبدو كحبيبين نختلس الشوق

أحيانا للغزل؟

عبر كلماتنا التي تبدو كدخان يخفي حريق

نعاني أعراض الحنين كمراهقين

وجدا بعضهما صدفه في أتون لقاء

يخشى كل منا أن يغادره

أى لذة.. تلك التي لا نود الاعتراف بها

ونفضل ان نختبئ فيها وتختبئ فينا

وكلانا يراوغ عشقا ..ويتبرأ منه علنا..

وهو ابننا الوحيد.. غير الشرعي

النابت قسرا..على شفاهنا..

المختبئ عنوة .. في صباح الخير

او تلك الرسالة الاعتيادية الوحيدة

التي أقولها كلما تحدثنا

2

مات فى شيء حينما

وضعت قلبي عاريا في يديك

من تلك الاشياء التى لا ترينها

تنمو ببطء تحت اظافر الليل

بعيدا عن نرجسيتك

ينخدع الامل بصمت

وينتظر ..

ثم يتسلق جدران روحي

كظل يلاحق المساحات الفارغة

قبل ان يحل الظلام

على الاشياء الملقاة

المتبعثرة

وبقايا حلم يتساقط من السقف

واشباح تهرب من النافذة

تاركة كل شيء

قلب وحيد .. ماكان يكفي

ليرضي غرورك

3

اسكبي نور مقلتيك في ظلمتى

دعي روحي تضىء

كذرات تتراقص في شعاعك

الذي يخترقني كشهاب يجرح أديم السماء

ايتها البهية الممتدة وراء افق الحياة

متوجةٌ أنتِ .. بعيدةٌ كأسطورة ..

وأنيقةٌ كحلم.. وناعمةٌ كوردة..

وقاسيةٌ كمستحيل

لا تستهيني بغيمةٍ وإن كانت وحيدةً

في السماء

ولا بزهرةٍ تتمرّد على حديقتها

وتنظر بعيداً…بعيداً جداً ..

نحو الغروب…

4

كل الكلمات التي كنت اعدها وارتبها

اختنقت قبل ان اكتبها

كيف يمكن ان يتكلم قلب مخدوع

من يلتقط الازهار الذابلة

الملقاة على قارعة الطريق

كقبلة على شفاه جافة

ماتت بهدوء…

مصطفى جمعة – ليبيا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s