شوق لقياك – حنان ريسان – العراق

شرعت أجفاني مهللة بنظرها

ها قد أتى من بيديه يكحلها

خذ منها مرفئ

وغف بين جفنيها

فالذي خلق الدمع

لا يهدء منك رمشيها

يروق لقلمي

خط حروفه

شوقاً إليك

حتى في حضورك

وأنت تراقب أناملي

حين أبدأ بكتابة الألف

ثم الحاء تليها الباء

تبتسم

فيضيع مني الكاف

فما بيني وبينك

كالقاف بعد الشين

وماقبل الشين عين

وان غبت عني

أعد اشباهك بين العابرين

حتى عبرت الأربعين

وكدتُ أصل إلى التسعين

كفاك بربك

تنثر ملامحك

عبر النسيم

وقلبي يقتله

شوق لقياك

حنان ريسان -🇮🇶 – العراق

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s