هذهِ الصدمة – محمد علي اخنيفر – ليبيا

هذهِ الصدمة

مِنْ نوعٍ خاص

الاستفاقة منها

من نوع خاص

يبدو أني لا أحظى

بتلك الخصوصية

خصوصية الاستفاقة

خصوصية المقدرة

وبذلك أشعر وكأني نبتةٌ

في غير مكانها

في غير ترابها

تُسقى بغيرِ مائِها

ما رمي به بعيداً عني

ثقل لا أستطيع جذبه

ليس غير هذا الألم

وهذه الحيطان الخرساء

وهذا الهواء الذي

يتتبعني في الطرقات

في الوقفات

ولا يحمل شيئاً عن كاهلي

ولا حتى نسمة بريئة

أضمد بها جراحي

محمد علي اخنيفر – ليبيا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s