قصيدة النثر الفائزة بالترتيب الثالث بمسابقة بوح القلم للمتسابق مكرم مشفرمن تونس بعنوان ( تمضي الأيّام )

قصيدة النثر الفائزة بالترتيب الثالث 

بمسابقة بوح القلم

بمنبر الأدب الليبي والعربي والعالمي

بتاريخ 16/6/2020

بعنوان ( تمضي الأيّام  )

للمتسابق / مكرم  مشفرمن تونس

تمضي الأيّام  ..

تحملنا نحو هذه الأشياء

فنرى ما نريد من شعاع الوقت

و ربيع الكلام

هذه ورود الكريستال

و العيون الشّرهة

و الشّفاه تلثم اللّحظات

و تثرثر الأفواه

فنسقط

من ….ثرثرتها 

من …بتلاتها

من …جدولها

فتحملنا هذه الأشياء

نحو الضّوء

نحو حلمنا

فيسجن هذا السّور حلمنا

فتكسّر هذه الشّفاه السّور

كورود  لمهرجان تعبق داخل قارورة عطر

كأنثى تسابق لحظات الشّوق

لرؤية الفارس و هو يسابق الرّيح

و يجد وجدا لها

شوقا يفوق كلّ سور

و ورود الكريستال تفتح بابا للرّجولة

و ينبع ربيع الكلام

و يمارس اللّثم

كلّما سقطت

قطرات ماء الضوء

من الغيوم

كعطر يفوح 

كياسمين الوقت

يفوح  بليل أسود

يعطي معنى للحديقة

معنى  للأنثى

و هي تعيش لحظة عشق للفارس

و هو على  فرس الرّيح …

و تحملنا الأشياء نحو ما نريد

من شعاع الوقت

في بهجة الصّباح  و هو يحضّر فطوره

خبزا و قهوة

و وردة لنسمة عابرة

مرّت دون أن تراه

و تكسّر الشّفاه قسوة الجدار

فتنساب جداول

و أنهار من كفّ الصّباح

لتسقي الأنثى

و هي تستلقي على اللّحظات

و تقول :

أنا الأنثى  عطر الصّباح  عطري

شمس الصّباح أنا

أضيع في نفق الضّوء

أصنع وقتا و أدق له وتدا

و خيمة للصّحراء

و تكسّر شفاه الكريستال

جدارا في قلب رجل يعرف مسالك المدينة

تحمله نحو السّور

يتسلّقه

يدخل …

يتسلّل

بين المتاهات

يجمع ذكرياته و يرصفها كالبنيان

و يبحث عن ذكرى لشمس ظهرت في اللّيل

فأحالته طفلا

يتعلّم أبجديّة العشق

يتعلّم السّباحة في لججها

يكتب لها ما خطّت دموعه على خدّيه

حين سمق ليله و بسق جرحه   

مكرم  مشفر – تونس

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s