تلك العيونُ أُحِبُّها – زهراء بنجك – لبنان

تلك العيونُ أُحِبُّها

قاربتُها وأخبرتُها: ” تلك العيونُ أحبها وأريدها.”

فتبسَّمت وتراسمت في خُجلها، وتضاحَكَت ولمضجعي قد فارقَتْ.

قبّلتُها، فرأيتها قمرًا جميلًا ساطِعًا وشدوْتُها سِلمًا هديلُهُ باقيًا.

قرَّبتها ونظرتُها، فتباعدت، وتكابرت، على قلبي قد راقصَت، حُبًّا جميلًا باقيًا، غزوًا قويًّا ضارِبًا.

سارَعتُها لحِضانِها، مستعجِلًا للِقاءِها، فتناهدت وتعاصَفت، في شأنِها قد خالفت فرأيتها شمسًا يُخيفُني ضيؤها، فعدتها حربًا سيوفُها ضارية.

أحبَبتُ منها حَربها وسلِمتُ بحناني عَصفَها، فضحكتُ فيها باسِمًا، فما كانَتْ إلّا ترتمي بين لحاظِ الخجلِ.

تلكَ العيونُ جميلةٌ، بين اللحاظِ أُتيحُها، إني أُحِبُّ جميلتي، فيها عيونُ السُّكَّرِ.

أحببتها وعقدتها، بجبينِها قبَّلتُها وحضنتُها، في داخلي أبقيتُها، وبقيت داخِلَ جوهري، بأنّي أُحِبُّ عيونَها.

زهراء بنجك – لبنان

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s