قصيدة النثر الفائزة بالترتيب الثالث بمسابقة بوح القلم للمتسابقة سامية قاضي من تونس بعنوان ( كطائر الفينيق )

قصيدة النثر الفائزة بالترتيب الثالث

بمسابقة بوح القلم

بمنبر الأدب الليبي والعربي والعالمي

بتاريخ 7/4/2020

بعنوان ( كطائر الفينيق )

للمتسابقة / سامية قاضي من تونس

كطائر الفينيق أتشكَّلُ من رَمَادِي و أعودُ ”

أيُّها الأعْمَى السَّاهِرُ في عَيْنَيَّ

نَمْ في بَيَاضِكَ

و دَعنِي أَرتِقُ ثُقُوبَ الوَقتِ

لأُدرِكَ النَّهارَ القَابِع في الضِفّة الأخرى

نَمْ مُطْمَئِنًّا أيُّها الأعْمَى …

فَحِينَ يُباغِتُني الفَجْر

سَأصيرُ في مُدُنِ الرّيح أنسيٌّ بِجَناحَين

…….

أيُّها المُتكاثِرُ في جُرحي

قِفْ على ناصِية الوَجَع

فقد بَرأْتُ الآن من ألمي

قِفْ ، فنار وهني قد خمدت..

و آن لرمادي أن يتدثّر بريشِه

إحملْ جوعَكَ أيُّها المُتكَاثِرُ من وَجَعي…

أخرج الآن من جَسدي..

فمذاقُ لَحْمي صارَ مُرّا ..

و أنسجتي المبتورةُ تحوَّلَتْ أشواكًا برّيّةً

……..

أيُّها الغريبُ المُتخفّي دَاخِلَ أَنْسِجتي

تمعَّنْ جيّدا في شكلي الجديد

فَرغْم الشَّرخُ المُنغرسِ في الرّوحِ

فإنَّ جسدي مازال يُحاربُ

سأقتلعُ الوَجَعَ من مُقلتِي

و أصُدُّكَ عنّي بسيفٍ من ماءٍ

سأجعلُ من الرّبيع صَديقي

و المطرُ الغَافِي سيكون من الآن

خِلِّي و رفيقي….

و إن متُّ يوما سأتشكّل من رمادي كطائر “الفينيق ” و أعود

لأكون في ذاكرة الأرض فسيلةً خضراء..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s