مَـا ضَـرَّ لـوتَـذْكُـرُ ؟ – بشير عبدالماجد بشير – السودان

مَـا ضَـرَّ لـوتَـذْكُـرُ ؟

***

أتَـذْكُرُ ..؟ أمْ أنتَ لاتَـذكُـرُ .

وهذا حديثٌ بقلبكَ لا يَخـطُـرُ

أتّذكُـرُ .. ؟

لا .. أنتَ لا تَذكُرُ .

ولكنْ بأعماقنا الحُبُّ كم يُثمِـرُ

يَظَلُّ قَـوِيَّـاً فَـتِيَّـاً ..

يُـقاوِمُ مَـرَّ الَّليالي ولا يَـفتُـرُ

ويَقْتاتُ بالـشَّوقِ يَحْدو خُـطاهُ ..

إلى عالمٍ بعينيكَ فيهِ الهوَى أخْضَرُ

وفيهِ أغاني الحياةِ ..

تُردِّدُ لَـحناً بِكُلِّ الـمُنى يَـزْخَـرُ

وفيه الوجودُ الـرَّحيبُ يُغـنِّي

يُزغرِدُ .. يرقُصُ .. يَهْـذي

وفي ليلِهِ يَسْهـَرُ .

أتَـذْكُـرُ.. ؟ لا ..أنتَ لا تَـذكُـرُ

وهيـهاتَ نَنْسى غَرامَكَ أو نُنْكِرُ

أَنَـنْسى .. ؟ مُـحالٌ .. وكيفَ ؟

أتَنْسى الـمُروجُ الـرَّبيعَ .. ؟

وأنتَ ربيعٌ لنا أزْهَـرُ .

أنَـنْسى .. ؟ مُحالٌ .. وكيفَ ..؟

أتَنْسى الـوُرُودُ شَـذاهـا .. ؟

وأَنتَ شَـذى الـعُمْرِ يا ساحِـرُ .

أنَنْسى ..؟ محالٌ .. وكيفَ..؟

أَيَـنْسى الـهوى عـاشـقٌ شـاعِـرُ

بِعَـيْنَيـكَ أغْـرَى الـنُّجوم ..

فَـغَـارتْ .. وغَـارَتْ .

ولم يبْقَ إلَّا بَـريقٌ بعَيْنَيكَ ..

لِـي آسِــرُ .

أيَـنْسى .. ؟ مُحالٌ .. وكيفَ ..؟

وأنتَ لهُ الـبَاطِنُ الـظَّاهِـرُ

وأنتَ الّذي بَـعْـثَرَ الشّوقَ في دَرْبِهِ

وبَثَّ الحنينَ .. فما إِنْ لهُ آخِـرُ .

أتَـذْكُـرُ .. ؟

مَـا ضَـرَّ – باللهِ – يا واهبَ الـذِّكْـرِ..

لَـوتَـذْكُـرُ … ؟؟

****

بشير عبدالماجد بشير

السودان .

من ديوان ( أشتاتٌ مُجتمعات )

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s