المخادع – عواد المخرازي – الأردن

المخادع ..

على بعد خطوات .. من زركشة الحقول في آذار ونسج القز حريره ليجف .. يتعالى شباط الشهر المخادع. في أخر جولة له من جولات الشتاء الباردة. حيث يرقد الجميع بسلام حد المواقد بأدب. مسلمين أمرهم لصولجاناته … وطرق روعده وخفقان ميازيبه.

يضحك اليوم شباط. وقد تخلى عن كل عهد وقعه مع البشر .. لن يكون هناك مواثيق. يأذن للشمس لتطل هنية فتدفئ طاحونة حقلنا.. تنخدع السيدات فتنشر غسيلها في الهواء . يضحك ويضحك..يغطي الشمس ويلج بغيمه. بقطراته الكثار ليغرق ملابسنا حيث حينا النعوس الذي لم يستيقظ بعد … وحيث صيحات العجائز التي تحذر صغيراتها على مر الزمان من خداع شباط.

يعود من جديد يكشف للشمس حقولنا. يغريها، يستفزها المنظر ..فلا تقاوم، ترمي بأشعتها على الأرض لتبرد قلبها الموجوع المشتاق لتلوين الزهر.. يضحك شباط ويضحك من جديد. يغلق ستائر الغيم ليبلل أجنة الزهر يلعب بنا ويلعب كعادته. تدور القصة كل يوم. كل عام ، كل ألف ألف عام. كما الدورة التي بدأت منذ قررت الارض أن تكون بنتا تابعة لأمها الشمس.تعلم شباط دون الفصول الخداع. خداع الطير والزهر والإنسان.. أسموه البشر قديما شهر الخداع والكذب..وأطلقت عليه العصافير شهر اللعب. الشهر المراهق الذي لا يشبع من اللعب.. هذا العام جاء بيوم لا أعلم من أين أتى به من أين سرقه. أعرفه مخادع كذاب واليوم أعرفه لصا محترفا. كل الفصول صارمة بقوانينها مؤدبة في سلوكها.. إلا شباط طفل صغير. لا يريد أن يكبر . لا يريد أن يعقل.

كما قلبي أنا …..

عواد المخرازي – الأردن ٢٩/٢/٢٠٢٠

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s