أنت يا أنت – عائشة أحمد بازامة – ليبيا

أنت يا أنت

اكتبك وردة

تحضنها قصيدة

أكره الورد ، والقصيد

حواجزاً . أطيافاً

أحكيك بسمة

وعلى الجدران

فوضى مبعثرة

ألون إسمك فأصنع

منه صورة

منحوتة برسمي

وعلى نخلتي

تتعانق صورتك

والوردة تذبل

وتحيا روحي

في خلوة الجمود

فإن خلا قلبي

منك أرعبتني

نخلتك الممتدة

كالطوفان

روحك والصورة

شجيرتان

تزهران في قلبي

والقصيدة المهاجرة

تعود

لأنها أنت

أغازل طيفك

أهدهد ليلي الطويل بك

فيغزوني الليل

طيفك ينام

على خيبتي

تحضنه

تنهيدة الصحو

تنهش غفلتي

وتسلبني منك

وتذروني وحيدة

في صدري كتابة

تبكي ابواب مقفلة

حروف باهتة

رسائل مهملة

برد وصقيع

مسافات غارقة بالألم

لأنها أنت

أداعب جفون الليل

لعلها تغفو

تصطادني عيناك

ويهزأ السهاد مني

فيمطرني الدمع

سحائب البعد الشديد

لأنّ مرارة الجفاء

تلازمك حتى برهة منك

ريح أسود ينتشلني

كيد الحب يذهلك

شجيرات عمرك

مكيدة غلالي

من تفاحك الأزرق

وعسل أحلامك

متصوفة المورد

لأنها أنت .

بقلم عائشة أحمد بازامة – ليبيا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s