سمفونية الحرب والحب – ليندة مرداسي – الجزائر

سمفونية الحرب والحب ..

دقّت طبولُ حربي معلنة وُدِّي

ولائي دعائي و صلاتي

طقوسا استفتح بها حِصاري

بل حمايتي و وصايتي عليكِ

ايّتها الأبيّة يا نفسي …

ضاق نفَسِي

اُحتُضر بين أضلعي …

اقتربت سمائي من أرضي

لتزيد من أسرِ افقي….

ماذا أفعل بها ؟؟

ماذا أفعل لأجلِها ؟؟

أاُعلن الحرب لأنعم بسلامِها ؟؟

ام اُوقِّع سلاما لأتفادى حربها ؟؟…

ما أصعبها حربي

اتت على نصفي رحمة بكلي……

ما أحنّها على نفسي رغم قسوتها

أرضعتني ثقة أشدد بها أزري……..

أغضب منكِ و الغِلظة حلّي..

لن تنحني ما دمتِ بالحياة تنعمين..

و لن تضعفي ما دمتُ أسقيكِ إرادتي ……

و أغضب لأجلكِ و يرقُّ لكِ دمع عيني

ليدفىء صقيع خوفك…..

فأبدو كجنديٍّ وسيمٍ

بيدِه زهرة بيضاء غير مؤذٍ….

و أهديك ليلة عيد

لأُراضيك أنتِ …

لأني أعلم نقاوتك و رقيي

رغم الكبوة يا نفسي …..

بين حربٍ و سلامٍ …

عزفتُ سمفونية الحزن و النّصر……

تعبت لكنني أثق بنفسي

و الإحساس بنشوة الفخر يملؤ كياني

و يحلق فيه افقي

بعيدا كالطّير الحرِّ …

صنَّفتُ حربي سلامًا

في قاموسي الثَّوري …

و مرادفًا للنّصر بل الفخر …

رغم مقتي للحروب والمنازعات مع الغير…..

أحببتك حرباً لم أجد لغيرك بدٍّ …

و لن أجد لنفسي سلاما دونكِ انتِ…

ليندة مرداسي – الجزائر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s