حكايتي – بصيص قويدر الصحيرة – الجزائر

حكايتي

تشبه حكاية وطن

نام على حافة الزمن

يغازل رصيف الذكريات

والهوة عميقة

بين ماض افل

بين غيمة لم تمطر

واشراقة صبح لم تزل

تصارع اسوار الشفق

ومستقبل لم يطل

يلهو في عجل

ويطبع القبل

على جبين الحلم

يشيد قصور الفظيلة

بين احرف القصيدة

وقصاصات الجريدة

وطفل تائه

في حراك المدينة

يبصر خلف ضباب السكينة

بصيص نور خافت

يتارجح من سارية سفينة

ابحرت من ماض بعيد

على شواطىء دمعة

لام ثكلى…

تبكي ابنها الشهيد

والاخر ابحر شريد

في وطن يذبح بصمت

من الوريد الى الوريد

كاضحية العيد …

ويابى الامل الا القدوم

على انشوطة الحلم

لحرف يتمرد

يحمل على رماحه

رؤوس اضاحيه

يتجول منتشيا في ضواحيه

ينشد اغنية جديدة

بين نشوة واهة وتنهيدة

تعبر حدود الوطن

الى اوطان عديدة

ويبقى الحزن .. جاثم

يلف قصور حرفي

يئد اسوار القصيدة

فيومض بداخلي حلمي

يعرج بي لايام الطفولة

ٱه …يا حرف وطني

كم هي ايامنا خجولة……

بقلمي بصيص قويدر الصحيرة – الجزائر

في25/10/2019 الساعة 23:10

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s