رسائل الخريف (وداع) – داغر أحمد – سوريا

رسائل الخريف

وداع.

* * * * * *

الإهداء إلى أمٍّ لم تلدني

يمينة قدور.

قالمة…الجزائر.

المقطع الرابع والأخير.

بقلم بحر الشعر:

د. داغر أحمد.

سورية.

* * * * * *

تعبتُ أمّاهُ وأضناني المسيرُ

شاخَ الجناحُ وابتلَّ بالماءِ

فدعي شاعركِ للجناحِ يطوي

يعودُ الى كهفهِ الوضّاءِ

يطلُّ من شجرِ الكونِ غصناً

كالنورِ يُزيلُ عتمةَ الظلماءِ

لأرى:

إنْ كنتِ تسكنينَ عالمَ الصباحِ

أمْ تفتحينَ للسماءِ أبوابَ العطاءِ

فواللهِ ما نطقتُ بالاهِ يوماً

إلّا وكنتِ البلسمَ الشافي للآهِ

وما جفَّتْ ساقيةٌ في ربوعنا

إلّا وأنتِ البحرُ ونبعُ العطاءِ

* * * *

أُمَّاهُ:

ياخولتنا ، ياأوراسنا

إنّي على موعدٍ

معَ شمسِ الأملِ

في الضحى الأتي تزفُّ الخبرَ

تسقني إياهُ وقتَ الأصيلِ(زمزمَ)

من مآذنِ القدسِ.

العذراءُ

———————-

بقلم بحر الشعر:

د.داغر أحمد.

سورية.

=======%======

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s