مهما ابتعدتَّ فلن أغادرَ مربعي – لمياء فرعون – سوريا

مهما ابتعدتَّ فلن أغادرَ مربعي

سـأظلُّ جـاثـيـةً بـذات الموضع

أرجو لـقـاكَ مُـجـدَّداً يـاهاجري

وأظلُّ أمسح في الليالي أدمـعي

إذ أنَّ قـلـبـي لم يــزل مُـتـأمِّـلاً

في عـودك الـمـيـمـون ِلـلمـتوِلِّع

انت الذي لم تـدْرِحجم مـحـبَّـتي

لابدَّ للحضن الحـنـون ِبـمَـرجِـع

فأنا أحـبُّـكَ من صميم جوارحي

وبـصدِّك القاسي تهيِّج مـوجعي

ولقـد عـرفـتـك صادقاً بـمحبتي

كلُّ السعادة عشتها دومـاً مـعي

نـبـضات قـلـبـي لن تـدقَّ لآخر ٍ

والنبض عندك دائماً في مسمعي

لمياء فرعون – سوريا

6\10\2019

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s