شجون الروح – خديجة ميلاد – ليبيا

شجون الروح ..

بين سكون الليل

وضجر الظلام

ورتابة الزمن

والسأم والقلق

تسافر العيون

ويقتات القلم حروفه

من طرقات الوهم

باتت عارية

تلك الأشجار

من أوراقها

المطر أنسيباية

والروح مبللة

سراب سراب

لاعتاب بيننا

يلفني الهدوء

والضجيج داخلي

وحيدة جالسة

أسامر أطياف ظلي

والأزدحام يحاصرني

مشتتة النفس

متزنة الروح

تعزف علي أوتار

صمتي الممل

في أروقة العمر

أسافر بلا جواز

ولا حقيبة سفر

أتوسد الأيام وأنتظر

فوق أريكة الزمن

دقات الساعة تشير

إلي منتصف العمر

ارتدي نظارة مشوشة

وأتصفح سجل الذآكرة

وبقايا صور

وقصائد غزل

وسهام يعلوها الصدأ

أخترقت الفؤاد منذ زمن

كان للحب فيه ثمن

في محطة قديمة

وتحت شجرة كبيرة

جردها الخريف

وباتت اغصانها واضحة

قادتني خطواتي

وأتخذت ركن فيها

كي أستريح

من عناء العمر

هي ذآت الشجر

جلست تحتها

ذآت ربيع كانت مزهرة

شذي عطرها يعبق الدنيا

لازالت صامدة جذورها

رغم رياح القدر

ومرور العمر

هكذا نحن بني البشر

تتوالي علينا فصول الزمن

خديجة ميلاد – ليبيا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s