مغالطات – طيف عبدالله منصور – ليبيا

مغالطات ..

في حياتنا عقد جمه نحن من عقدناها محاولين مغالطة العقل و الممكن، كلما حاول العقل فك احداها سعينا جاهدين لربط العشرات منها.

العقل طوق نجاة أهداه الله للبشر، يخلصهم من جهلهم و يبعدهم عن الحياة البهيمة المبهمة ويمنحهم إمكانية التمتع بما خلق الله في أرضه والسماء.

العقدة أصغر من أن تطوق نملة ونحن تطوق بها شعوبا وأمم وحجتنا يجوز ولا يجوز، متناسين أن الحلال بين والحرام بين، وبينهما ما نبتعد عنه من شبهات.

العقدة حجر عثرة، مطب، حفرة يقع بها من لا يحملون ثقافة الدين متدبرين ومن ينتظرون دوما ان يقودهم الغير ويتلمس لهم درب صوابهم والخطأ.

العقدة أنت من يمنحها الحجم إما أن تكون لاترى ولا تترك أثرا بك أو ان تكون بحجم جبل يبقى فوق كتفيك يمنعك من المسير بجسدك و قبلها فكرك.

فك عقدتك واقبل نفسك وهذبها، شذبها، اقبل الآخر، واعلم لولا الاختلاف ما كان التطوير، لولا الإختلاف لم يكن هناك تجديد، لولا الإختلاف لأصبحنا نسخ كربونية تسير بلا معنى، او كالماء الراكد كلما طال عليه الأمد عزته العفونة.

تخلصوا من العقد وتجددوا كالشلال المتدفق يغمر المكان حضورا لا يغفله أحد، كالزهر لا يتكلم لكنه يجبرك لجماله على رؤيته وإن سكنه الشوك.

تجددوا حتى لا تخور نفوسكم لدسامة الروتين .

طيف عبدالله منصور – ليبيا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s