بين طيات الليل – أسماء محمد الجلالي _ ليبيا

بين طيات الليل ..

وعلى سلم الوقت يطوي النهار أنفاسه، ويهبط الليل بسكونه، يهبط السلم درجة درجة بصوت حميمي يمهل العصافير مايكفي لتأوي لأعشاشها قبل ان يرخي على المدينة سدوله.

يهبط ليحتسي مع البوم نخب البدايات ويقاسم الساهرين مالديهم من أنين، يتكئ على النوافذ حيث تتلاشى الحدود بين الواقع والخيالات.

هناك في غرفتي ينحني النعاس على سريري يغمض جفنيه فيغفوا، وامشط انا أرصفة الطرقات واضفر جدائل السهر المنهكة.

ﺇﻧﻪ ﺍﻟﺴﻜﻮﻥ ﺍﻟﻤﻄﺒﻖ ﻳﻌﻢُّ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ، ﺇﺫ ﺑﻮسع ﺍﻟﻤﺮﺀ ﺃﻥ ﻳﺴﻤﻊ ﺍﻟﻨﻬﺮ يتدفق كتدفق الذكريات في عمق الليالي، تلك التي تحيطني بهدوء لا متناهي، حيث تقضمني الدقائق بنهم فلا اجد في جعبتي سوى خواء مفجع و تنهدات، اتدثر بالسواد وأمضي بعيداً عني، وهناك عند ناصية الدرب يتردد صدى خطواتي عبر صمت الطرقات المظلمة كدندنات القيثار، و حفيف الأشجار الناعسة تحت لألآت النجوم المبعثرة على خمار الليل الطويل، اسير حتى تختل بوصلتي وتترنح بي كاحدى النجوم الشاردة في الأفق، وعند الرصيف أخلع عن قدمي الخطوات عائداً الى طاولتي أغمس ذيول المذنبات في محبرتي، فتولد علي الورق نصوص من رحم الأرق، تصف مشهد النور مستمتعا بمطاردة الظل، و في حضرة الديجور أعيد البيان الى السطور.

أسماء محمد الجلالي _ ليبيا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s