نوارس – مفيدة السياري – تونس

نوارس ..

هلال العشر الأواخر

يطلّ من رحم الغيمة

ذاك الآسر

يناديني يحتويني

وأنا الجاثمة

كعجوز ادير رحى زماني

كمنارة كئيبة

والهوان رماني

الهلال نورس يرفرف

فوق سفينتي الهائمة

أنا التي في كهف صمتها نائمة

تتقاذفني امواج العتمة

يحطّ النورس على مجثمي

يبعثني من رفات

ويرفعني إلى عشه الغيمة

تراقصنا النجمات

تسامرنا حتى يغار الفجر

فينادي الشمس

لتهب لنا الدّنيا ضحكات

لطفل يخط ّ الأبجديّة

يلوّن أحلاما شفافة طفوليّة

كزهر اللّوز كالنّوارس

تدعونا ثناياه السّحريّة

فأبسط جناحيّ

فقد صرت مثله نورسة

أرقب ربوة الأمنيات

نحن في المدى نورسان

نذوب صوب الشفق

قبسان تقطتان في الأفق

وأفتح من ذاك الحلم عينيّ

امدّ فراغا يخضّب كفّيّ

وأرانا بعيدين كضفّتين

ومازلت كعادتي انتظر

عساك بعد ارتحال تستقر

مفيدة السياري – تونس

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s