أجمل يوم نحس – فاطمة سالم – ليبيا

أجمل يوم نحس ..

تتطاير دموعها بين خصلات شعرها المجعدة، كان ألم الفراق يثقل على خطاها. تمشي و تقف، ثم تسأل : كيف؟ كيف خذلنا يا روحي؟

حزينة، ضعيفة، حتى بلحظة خطف أحدهم هاتفها. إنفجرت بقوة الخوف، الخوف من إندثار الذكريات من إنقراض الحكاية من حياتها. و قالت ليس جوال حياة تنبض و ركضت وراءه.

لم ينتهي الزحام حول قلبها حتى رمتها سيارة في وسط الطريق و إجتمع الجميع حولها. إستيقظت و كل جسدها كسور قالت لهم نسيتم كسر قلبي الذي شطر قلبي نصفين.

في كل همسة و مع كل لمسة تنتظر قدومه. عندما تتألم تقول سيرن، سيأتي كان يقول لي أنه يحس بألمي. شفي الجسد و لم تشفى الروح. الخطى نحو السيارة و العيون تبحث في الطريق. كانت تنتظر طبيب قلبها ! فجأة !

سمعت صوت خلفها : هل لي أن أساعدك سيدتي.

أدارت وجها بلهفة و نظرت بشوق.

فقال بنظرة خجولة : لست هو لكني سقط قلبي و أفلت مني، غره بريق دموعك و كيف حملتهن كثافة رموشك. سحرته العيون الباكية كيف لو رأها باسمة. من لقطة الخاتم على صدرك قدمي خلف قدمك. سرقت هاتفك من السارق سمح لي بمسح الذكريات، فهل تسمحي لي بترميم دارك ان أردت سكنت و إن أبيت بقيت جارك.

بنظرة محترقة مرتبكة إبتسمت و إتكئت على كتفه.

فاطمة سالم – ليبيا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s