لماذا أيها الفقر؟ – محمود خليل الشاعري – ليبيا

لماذا أيها الفقر؟ ..

كان الفقر ينهشنا يأكل ما تبقى من أبي ولدت علي هذه البسيطة وكأن الأحداث تأتي متسارعة ولا أظنها قد أعطتنا مجالاً لكي نلتقط أنفسنا…

كان الطريق إلي المدرسة مستقيماً عدا صندوق القمامة الموجود علي طرف الطريق كنا مضطرين لكي نأخذ خطوات للإبتعاد عنه يا إلهي كم كانوا قساة لوضعهم صندوق النفايات بجانب مدخل المدرسة لم أعلم إلي الآن هل كان ذلك مقصوداً أو عبارة عن سوء تدبير….

ولأن الفقر كان ينهشنا كان أبي فنان وذكي ويجيد الرسم واللغات كان موهوباً بكل ما تحمله المقاييس ولكن كل تلك الإمكانيات لم تشفع له لكي يفلت من المعاناة أيضاً….

كان قليل الكلمات كثير التأمل وكثير الابتسامة ومن حسن حظنا أنه كان صياداً أيضاً….

عندما أقرأ رواية الشيخ والبحر وأرى معاناة ذلك العجوز أرى معاناة والدي علي الفور يمكنني الشعور حتي بأصطدام حبات مياه البحر علي وجهه الكريم يمكنني الشعور حتي بمرارة سحبه الحبال التي كانت تسلخ الجلد في كثير من الأوقات كم كنت مجاهداً يا أبي….

كان في كل مرة يخرج فيها يخرج ومعه الأمل كان مجتهداً وكان الصيد يتكون من عدة مواسم اذكر أن سمك الشولة كان يأتي في بدايات شهر مايو كانوا يستعدون للإبحار وبشكل يومي كان رزقهم معتمداً علي الله وذلك القارب الخشبي المليء بالرقيع….

لو كان الفقر رجلاً يا ترى ماذا كنا سنصنع به لم يكن يبطل غليلنا قتله فقط بل كان سنصب عليه جام غضبنا ليس فقط لحقد دفين او لشيء آخر بل كنا نريده أن يتذوق مرارة المعاناه التي كنا نتذوقها كل يوم هو أيضا …..

محمود خليل الشاعري .. ليبيا

ملاحظة:

الشولة: هي أحد الأسماك الكبيرة يتراوح حجمها من المتر الي المتر ونصف وقد يبلغ وزنها 50كج.

الرقيع: كان يصنع من طبخ الطلاء مع مادة القلاص فايبر لسد الشقوق وقد تستعمل معها مادة القطران أيضاً.

One comment

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s