ياليت – لمى محمد العبود – سوريا

“” ياليت””

وذو الوجوهِ يداري شرّ ما حملا

ويُظهرُ الحسنَ معسولاً وما بخلا

وليس يَظهرُ، ليتَ العين تكشفه

ويبطن الخبثَ حتى يتقن العملا

ولا تراه سوى إن سلّ خنجره

وبعد طعنٍ يُشين الوجهَ ما فعلا

عشرون عاماً ولم أكشف خبيئتها

حتى استباحت دماء القلب والمقلا

واليوم أبصرُ ما أغلفتُ عن كثبٍ

فتنزف الروحُ مني، والكرى بخلا

يا ليت عيني رأت خلف الجمال أذىً

فاختارت السلم قبل السوءِ أن يصلا

بل ليتها عميت، عن طعن صاحبةٍ

كانت كأخت، وقل كالعيد إن حفلا

#لمى_محمد_العبود

31/7/2019

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s