اللحظة الأتية – عمر أولاد وصيف – تونس

اللحظة الأتية ..

نائماً

نائماً

علي حافة دمي

صار الوقت حصاراً

والأنثي تولد من فتات الجراح

ماشياً

ماشياً

للتي قد تحملك إلي

في مهرة الريح

وأنا المعذب

في منافي البلاد

والمدينة الموغلة في الخراب

ماشياً

ماشياً

نائماً

نائماً

علي شبق الموت

والميلاد

أمارس إنتحار الشمس

والنهار

والأنثي في مهب الريح

ماشياً

ماشياً

يشدني دمي

وأشتهي سمرتي

والحبيبة

وأشتهي الموت

ماشياً

ماشياً

في جنازتي

والعزاء

قهوة مرة

وقصيدة

#عمر أولاد وصيف ..تونس

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s